مدة الدراسة بهذه الكلية هى أربع سنوات ، و تنقسم كلية الإعلام إلى شعبتي اللغة العربية، والإنجليزية و يتواجد بها 3 أقسام ويبدأ التخصص في العام الثاني للطلاب في شعبة اللغة العربية والعام الثالث بشعبة اللغة الإنجليزية.

تمنح الكلية درجة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في الإعلام بالتعاون مع الجامعات والمعاهد البحثية العالمية بحيث تكون الشهادات الممنوحة معادلة لتلك الجامعات والمؤسسات العالمية.

يتم تعريف الإعلام بأنه مصطلح يستخدم لوصف الدراسة الأكاديمية لوسائل متعددة يقوم الأفراد والمنشآت باستخدامها لتوصيل المعلومات لقطاعات عريضة من البشر في نفس اللحظة باستخدام ما يعرف بوسائل الميديا ( الراديو والتليفزيون والصحف والمجلات والأفلام وحالياً الإنترنت ) ، وحاليا في الولايات المتحدة ارتفع مستوى هذا القسم ليصبح كلية قائمة بذاتها تضم بالإضافة لدراسة الصحافة والإعلام أقسام للعلاقات العامة والإعلان ، تحتوي الدراسات في مجال الإعلام دراسة مؤسسات الميديا وأساليب عملها كتحليل المعلومات وتأثيرات الميديا من إقناع أو التلاعب بالرأي العام .

وتنقسم الدراسة في هذه الكلية إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي :

  1. قسم الصحافة

وتعرف الصحافة بأنها ذلك العلم الذي يعني بتجميع وتحليل وتحقيق وتقديم الأخبار الخاصة للوقائع الحالية باتجاهاتها وكذا بالأحداث والبشر ، يدعى العاملون في هذا المجال بالصحفيين ومع بدايات القرن العشرين أصبح معظمهم يحملون درجات علمية في هذا التخصص ومنذ العام 1990 حتى الآن أضافت شبكة الإنترنت شكلاً جديداً من الصحافة الإلكترونية.

 

  1. قسم الإذاعة والتليفزيون

الإذاعة هي توزيع إرسالات مرئية ومسموعة في شكل برامج لمجموعات ضخمة من المستقبلين سواءً كانوا مستمعين أو مشاهدين وتكون غالب هذه المجموعات من عامة الشعب أو شريحة بسيطة منهم وعليه فإن الإنترنت قد يرسل مقالات أو موسيقى على نطاق العالم ككل في حين أن الإذاعة التقليدية بمكان معين قد تبدو محددة الانتشار بالمقارنة . وتمثل الإذاعة المرئية والمسموعة جزءا كبيرا من الوسائل الإعلامية والتي تعني بتوصيل معلومات وبرامج مختلفة لقاعدة عريضة من المجتمع .

 

  1. قسم العلاقات العامة والدعاية والإعلان

تعتبر العلاقات العامة فن وعلم إدارة الاتصالات المختلفة بين المؤسسات وعملائها لبناء التواصل بين الأفراد وبعضهم أو المجتمعات وبعضها والحفاظ على صورتها ورسالتها الجيدة أمام هؤلاء ومن الأمثلة المختلفة :

  1. شركات تستخدم أسلوب تسويق العلاقات العامة لتوصيل معلومات عن المنتجات التي يصنعوها أو الخدمات التي يقدمونها لعملائهم المرتقبين وذلك محاولة لدعم جهودهم البيعية .
  2. شركات تستخدم العلاقات العامة كأداة للوصول إلى المشرعين والسياسيين للحصول على مميزات ضريبية مثلا عن طريق تصوير أنفسهم في إطار خدمي وتنموي للمجتمع كتوفير فرص عمل للعاطلين مثلا .
  3. المؤسسات غير الهادفة للربح كالمدارس والجامعات والمستشفيات والجمعيات الأهلية تستخدم العلاقات العامة لدعم برامج توعية أو تبرعات خيرية أو تعيينات وظيفية لزيادة ريادتهم في مجالات عملهم وخدماتهم .
  4. السياسيين يستخدمون العلاقات العامة والدعاية للحصول على أصوات انتخابية وتبرعات عينية لمساعدتهم في برامجهم الانتخابية .