إن جامعة المدينة بالقاهرة بمدينة هليوبوليس الجديدة هي جامعة وطنية تنموية ، تشتق أهدافها من فكرة التنمية الشاملة عن طريق الاهتمام بالموارد البشرية المتمثل في التعليم الجامعي والبحث العلمي ، وذلك لأجل إعداد خريجين متميزين اعتماداً على التطور السريع الذي وصلت إليه معظم دول العالم عن طريق التقدم العلمي والتكنولوجي ، والذي أثر بدوره على الاستثمار القومي وحركة التنمية في المجتمع المصري ومحيطه العربي والأفريقي في مختلف القطاعات الصناعية والزراعية والتعدين والطاقة والصحة وغيره...

وهي جامعة لا يكون الغرض الأول منها تحقيق ربح مادي لأصحابها والمستثمرين بها ، وإنما ستكون في المقام الأول صرحاً علمياً جديداً ومتميزاً يعود على أبناء المجتمع المصري والعربي والأفريقي من طلاب وأساتذة وباحثين بكل النفع والخير والنماء .

يهدف مشروع جامعة المدينة بالقاهرة إلى تهيئة الفرصة لتحقيق تعليم جامعي على مستوى عالي ، يخدم شريحة كبيرة من الطلاب وعلى رأسهم الطلاب المتفوقين الذين يتم تشجيعهم عن طريق منح دراسية تتاح لهم في الجامعة .

كما تهدف الجامعة أيضا إلى مد جسور التعاون مع القلب الأفريقي من خلال استقطاب الطلاب الأفارقة وتشجيعهم عن طريق منح دراسية ومعاملتهم معاملة الطلاب المصريين

 

كما تهدف الجامعة عن طريق الكليات والأقسام والمعامل والوحدات البحثية التابعة لها إلى تزويد البلاد ومحيطها العربي والأفريقي بحاجاتها من المتخصصين في المجالات المهنية والفنية والتطبيقية سواءً عن طريق التعليم العالي والجامعي في خدمة المجتمع أو تحقيقاً للتنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية في مصر و الدول العربية والأفريقية ، بالإضافة إلى إقامة المؤتمرات والندوات التي تخدم قطاعات عريضة في الصناعة والبحوث العلمية والمعملية لأجل وضعها موضع التنفيذ


وتعنى جامعة المدينة بالقاهرة بإعلان السياسة العامة والخطط الاستراتيجية لها من خلال الاهتمام بالتنوع في أنماط التعليم ومنه التعليم الأكاديمي والتعليم عن بعد والتعليم الفني وتطوير شبكات الإنترنت والاهتمام بالبرمجيات والعلوم المستقبلية المتعلقة بالرقميات والروبوت في مجالات عديدة، كما تهتم الجامعة بتفعيل دور هيئة ضمان الجودة والاعتماد التي سوف تُنشأ بالجامعة وفقاً لمعايير قياسية معترف بها دولياً ووفقاً لاستطلاع آراء دوري لكل من أعضاء هيئة التدريس والإداريين والعاملين وكذا استبيان آراء الطلاب باعتبارهم هم متلقي الخدمة التعليمية .