أسامة محمد نبيل علي

أسامة محمد نبيل علي


أستاذ ورئيس قسم اللغة الفرنسية – كلية اللغات والترجمة.

 أمين سر لجنة ترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين. جامعة الأزهر

 

حصل سيادته على درجة الليسانس في اللغة الفرنسية وآدابها - كلية اللغات والترجمة - جامعة الأزهر 1982، ثم على دبلوم الدراسات المتعمقة فى الأدب المقارن من كلية الآداب جامعة تور بفرنسا 1989، وعلى درجة الماجستير بتقدير "ممتاز" في اللغة الفرنسية وآدابها - كلية اللغات والترجمة - جامعة الأزهر 1990، وعلى درجة الدكتوراه "مرتبة الشرف الأولى" في اللغة الفرنسية وآدابها - كلية اللغات والترجمة - جامعة الأزهر إشراف مشترك مع كلية الآداب جامعة تور - فرنسا 1993.

تولى سيادته عدداً من المناصب القيادية منها: رئيس قسم اللغة الفرنسية بعدد من الكليات مثل  كلية اللغات والترجمة – جامعة الأزهر،  كلية الآداب – جامعة الفيوم، مشرف على قسم اللغة الفرنسية بعدد من الكليات مثل  كلية التربية – القاهرة – جامعة الأزهر ، كلية التربية – تفهنا الأشراف – جامعة الأزهر، – جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا – كلية التربية – بنى سويف – جامعة القاهرة، و عميداً لعدد من المؤسسات التعليمية مثل معهد الألسن العالى – وزارة التعليم العالى للعام الجامعى، و المعهد العالى للغات بالسادس من أكتوبر. كما شغل سيادته عدة مناصب أكاديمية على المستوى الدولي: فقد عمل أستاذاً بالعديد من الجامعات بعدد من الدول مثل جامعة أوبرتا كتالونيا – أسبانيا ، جامعة سترازبورج – فرنسا ، مركز موريس هوريو البحثى بجامعة باريس ديكارت –  سربون - فرنسا ، و الجامعة الكاثوليكية بباريس حتى تاريخه.

شارك في مراجعة وترجمة العديد من المؤلفات من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية مثل كتاب وصف مصر ،العلاقة بين الأديان يجب أن تكون حوارا... لا مواجه.، كما شارك في مراجعة وترجمة العديد من المؤلفات من اللغة العربية إلى اللغة الفرنسية مثل كتاب حقوق الإنسان فى الإسلام ودحض الشبهات المثارة حولها، كتاب مشكاة الأنوار للشيخ صلاح الدين القوصى، ، كتاب " السيرة النبوية فى دقائق.ساهم في نشر العديد من البحوثفى مجال الثقافة الإسلاميةباللغة الفرنسية في مختلف المؤتمرات الأدبية الدولية، كما أن له الكثير من الإصدارات باللغة الفرنسيةفى مجال اللغة الفرنسية وآدابها والمنشورة في العديد من المجلات الأدبية العالمية.لسيادته دور هام في مجال حوار الحضارات من خلال العديد من المنابر المصرية والدولية، إضافةً إلى مساهمته في تنظيم العديد من المؤتمرات والندوات في مختلف المؤسسات العالمية مثل جامعة الأزهر، ومكتبة الاسكندرية، نادى الدبلوماسيين، جامعة سترازبورج بفرنسا.

حصد العديد من الجزائز العالمية فى مجال الفكر والابداع اللغوى والنقدى والثقافى والأكاديمى، حيث تقلد عدة قلادات من مختلف الهيئات الأدبية الدولية مثل قلادة الجامعة الكاثوليكية بباريس.


كل المؤسسين