جامعة المدينة بالقاهرة - City University of Cairo :

"جامعة المدينة بالقاهرة" هي جامعة مصرية خاصة ، يتم إنشاؤها وتشغيلها وفقاً لأحكام قانون الجامعات الخاصة والأهلية في مصر رقم 12 لسنة 2009 ، ولائحته التنفيذية الصادرة بالقرار الجمهوري رقم 302 لسنة 2010 .

تقام "جامعة المدينة بالقاهرة" على أرض مصرية في إطار توجه الدولة نحو التوسع في إنشاء الجامعات الخاصة ، كي تكون رافداً من روافد التعليم العالي في مصر ، ولكي تساهم في زيادة القدرة الاستيعابية له ، ولقد أصدر مجلس الجامعات الخاصة والأهلية بجلسته رقم 29 بتاريخ 3/3/2014 توصيته بالموافقة على طلب إنشاء هذه الجامعة ، في ضوء ما انتهت إليه تقارير اللجان الفنية ، ومن بين الأحكام المنظمة لهذه الجامعة أنها تتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة، وما يستتبع ذلك من أن تكون لها ميزانية خاصة ، تحدد إيراداتها ونفقاتها وكيفية توزيع فائض نشاطها .

ولقد صادق السيد الأستاذ الدكتور / وائل الدجوي - وزير التعليم العالي - على إنشاء "جامعة المدينة بالقاهرة" وأرسل سيادته كتابه مرفقاً به مشـروع القرار الجمهوري إلى معالي السيد رئيس الوزراء / إبراهيم محلب في 17/3/2014 لأجل استصدار القرار الجمهوري قبل البدء في إنشاء الجامعة ، ثم أعقبه موافقة مجلس الوزراء بجلسته رقم 5 المنعقدة في 27/3/2014، مع الإعلان عن هذه الموافقات في وسائل الإعلام المرئية والمقروءة في الصحف الرسمية في ذات التاريخ ، ثم أعقبه صدور قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 53 لسنة 2020 بشأن إنشاء جامعة خاصة باسم جامعة المدينة بالقاهرة، وتم نشر هذا القرار في الجريدة الرسمية في عددها الصادر في 2 فبرلير سنة 2020م.

وتقع الأرض التي تُقام عليها "جامعة المدينة بالقاهرة" داخل مدينة هليوبوليس الجديدة على طريق مصر / السويس الصحراوي الكيلو 46 بين مدينة الشروق الكيلو 44 ومدينة بدر الكيلو 46,5، وعنوان الأرض القطعة رقم 1 خدمات شمال الحي التاسع ، تقسيم مدينة هليوبوليس الجديدة بمساحة قدرها 95583,88 متر مربع ، ضمن الأراضي المخصصة للاستعمال خدمات تعليمية (جامعة) طبقاً للوحات مخططات المدينة والتزاماً بجميع الاشتراطات البنائية الخاصة بالنوعية التعليمية التي تم شراء قطعة الأرض على أساسها ، علاوة على نصوص وأحكام القوانين المعمول بها في تنظيم البناء ، الواردة بقانون التخطيط العمراني رقم 3 لسنة 1982 ، وقانون توجيه وتنظيم المباني رقم 106 لسنة 1976 المعدل بقانون 356 لسنة 1977 ولوائحهما التنفيذية.

تم شراء الأرض من شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير – إحدى الشركات التابعة للشركة القومية للتشييد والتعمير – وهي شركة مساهمة مصرية رائدة في مجال إقامة مشروعات الإسكان والتعمير وتجهيز الأراضي وتقسيمها وتزويدها بالمرافق والخدمات منذ تاريخ تأسيسها في 14/2/1906 ، وهي تعمل حالياً في مشروعات التنمية العمرانية الشاملة خارج ضاحية مصر الجديدة لتساهم في حركة التعمير المتزايدة والضرورية لمواجهة التكدس السكاني بالمدن المصرية.

تتكون جامعة المدينة من عدد خمس كليات عملية ونظرية كما يلي :

  • كلية العلاج الطبيعي .
  • كلية الهندسة والتكنولوجيا .
  • كلية الإعلام .
  • كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية .
  • كلية الفنون والتصميم .

كما تهتم الجامعة بإقامة وحدات بحثية وهي :

  1. وحدة بحوث العلوم الطبية والصيدلانية .
  2. معمل الحيوانات Animal Lab.
  3. وحدة بحوث الهندسة والتكنولوجيا .
  4. وحدة البحوث الاقتصادية والسياسية .
  5. وحدة بحوث التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية .
  6. وحدة بحوث الدراسات البيئية .
  7. وحدة البحوث الإعلامية .
  8. وحدة تطبيقات الطاقة والموارد الطبيعية .
  9. وحدة المشروعات الصغيرة والتوظيف .
  10. وحدة بحوث النشر والترجمة .
  11. وحدة بحوث الرأي العام .
  12. وحدة الدراسات العليا والبحوث .

لجامعة المدينة بالقاهرة وظائف رئيسية ثلاث هي التعليم ، والبحث العلمي ، وخدمة المجتمع، وهي في رؤيتها تسعى من خلال البرامج التطبيقية والبيئية أن توفر  لمؤسسات الإنتاج خريجاً متميزاً يتمتع بمهارات علمية في الأداء ، ومن ثم يتحقق التوازن بين مخرجاتها وبين احتياجات قطاعات العمل المختلفة ، أما البحث العلمي بها سيكون تطبيقي في توجهه وطبيعته ويهدف إلى تقديم الحلول العملية لقضايا الصناعة والإنتاج، وذلك من خلال برامج بحثية تعاونية تصب نتائجها وتتفاعل مع برامج خدمة المجتمع ، حيث سيتواجد بالجامعة قطاع يتعلق بخدمة المجتمع يضم مركزاً لبحوث الصناعة وآخر لبحوث الإنتاج إلى آخره ، بحيث يشارك عدد من الخبراء ورجال الصناعة والمال والأعمال في الجوانب التخطيطية للجامعة ، كما يساهمون في مجال البحث والتدريب وتقديم فرص التعليم التعاوني للطلاب .

يعتمد الإطار الاستراتيجي لجامعة المدينة بالقاهرة على أهمية وجود نشاط جامعي في تنمية المدينة الكائن بها مقر الجامعة وهي مدينة هيليوبوليس الجديدة وما يحيطها من مدن ومجتمعات سكانية مجاورة ، كما تهدف الجامعة وهي وسط مجموعة من الجامعات التي أنشئت حولها إلى تحقيق تفرداً وتميزاً جديداً يجعلها بين مصاف أرقى الجامعات في الدول المتقدمة ، بل يصبح أيضاً من أهم أهدافها تقديم خطة زمنية متكاملة تتماشى مع التخطيط الواقعي والتوجيهات الأساسية لسياسة التعليم في مصر .